التخطي إلى المحتوى
الأمم المتحدة تنهي عمل ممثلها لحقوق الإنسان في اليمن
Security Council meeting Maintenance of international peace and security Vote

الأمم المتحدة تنهي عمل ممثلها لحقوق الإنسان في اليمن ، بعد الاطلاع على العديد من المصادر الموثوقة الخاصة في الامم المتحدة ، بالفعل ان المفوضية العامة للام المتحدة العالمية لحقوق الانسان سوف تنهي التعقد مع الممثل الرسمي احمد عبيد ، وايضا من الممكن ان يتم انهاء كافة الاعمال في اليمن وذلك القرار لم يتم تصريحه من فراغ بل حسب طلبات ميليشيات الحوثي في دولة اليمن ، انها لا تريد من الامم المتحدة لحقوق الانسان التدخل في شؤون الدولة اليمنية ، سنطلعكم الان عن ابرز التفاصيل الخاصة في هذه الحادثة من خلال موقعنا الالكتروني .

نقلت مواقع إخبارية مصدرها دولة اليمن عن هذه المصادر قولها إن اللجنة خضعت لضغوط الحوثي بعد أشهر من قتال الحوثي للمفوض ، وأبلغته بإقالته من منصبه في اليمن ، في فضيحة مدوية من المنظمات العالمية التي تعمل  في اليمن ، ولها دور كبير جدا في تصاعد وتدهور الاوضاع العامة والميدانية .

ونقلان عن  التصريح  الصحفي ، حذر بدوره الوزير اليمني ،  الدكتور محمد عسكر ، الأمم المتحدة من التفاوض بهدف  التحكم في قرارات  المليشيات الحوثية وابتزازها من اجل تغيير  المفوض في دولة اليمن ،وقال ايضا في نفس التصريح الصحفي  إن هذا سيجعل للمليشيات الكلمة الأولى والأخيرة عن الأمم المتحدة ، ولن يسمح لها بالقيام بأعمالها وفقاً لمبادئ الحياد والاستقلال ، على حسب قواعد ولوائح المعاير العالمية .

وفي سياق آخر تحدث عسكر  عن قضية القبول والخضوع وصرح قائلا  “القبول والخضوع لميليشيا الحوثي انتهاك بحد ذاته ، والأمم المتحدة ومنظماتها تفقد الكثير من المصداقية في الصفقة ، ونحن ننظر في جميع الخيارات للتعامل مع هذه التطورات”.

وفي نهاية هذا المقال تبين ان قوات ومليشيات الحوثي في دولة اليمن تلعب وتغير كافة المسارات والاتجاهات من اجل مصالحها الشخصية ، والدليل على ذلك انها لا تريد من الامم المتحدة التدخل في الشؤون اليمينة من اجل مصالحها الشخصية .

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *