مشاريع اقتصادية مشتركة بين طوكيو والرياض

مشاريع اقتصادية مشتركة بين طوكيو والرياض

جوجل بلس

اتّفقت كُل من اليابان والمملكة العربية السعودية على إقامة منطقة إقتصادية خاصة في المملكة لتنفيذ عشرات المشاريع المشتركة، وقد أفادت وكالة كيودو اليابانية، امس الاثنين 13 مارس/ آذار أنّ التوصل الى هذا الاتفاق تَمّ عندما استقبل رئيس الوزراء الياباني شينزو ابي للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز ال سعود خلال جولته الاسيوية حيث يزور اليابان حاليًا.

ووفقا لصحيفة كيودو فان هذا الاتفاق يهدف لتنويع الاقتصاد السعودي، من أجل الحد من اعتماده على ايرادات النفط إذ يشمل تنفيذ مشاريع مشتركة بين طوكيو والرياض بين الشركات العامة والخاصة من كلا البلدين، فيما ذكرت سابقا وكالة جيجي اليابانية ان طوكيو مستعدة لتقديم المساعدة الى المملكة في مجال تطوير البنية التحتيه والرعاية الصحية والسياحة والطاقة المتجددة.

فنتيجة لانخفَاض أسعار النفط العالمية وانعكاسه على الوضع المالي مؤخرًا في المملكة وتعتمِد على صادرات النفط ف دعم الإقتصاد وحسب رؤية السعودية 2030 بهدف تنويع اقتصادها، وتوقع السفير السعودي لدى اليابان، أحمد البراك، أن يشهد الملك السعودي، ورئيس الوزراء الياباني، الاثنين 13 مارس/آذار، توقيع 5 مذكرات تفاهم، في مقدمتها المشروع التنفيذي للرؤية السعودية اليابانية 2030.

وقد رحّب رئيس وزراء اليابان بخادم الحرمين الشريفين وقال في مستهل اللقاء: “أرغب في تحقيق مزيد من التقدم في علاقاتنا مع السعودية، حجر الزاوية للاستقرار في الشرق الأوسط”، وقد وعد ابي زيارة الملك سلمان الى اليابان تاريخية، ومن شانها تطوير العلاقات وتعزيزها وتحقيق مزيد من الشراكة والاستثمار بين البلدين، وإضافة إلى جلسة محادثاته مع رئيس الوزراء، عقد خادم الحرمين الشريفين، في وقت سابق الاثنين، لقاءات مع وزير الخارجية فوميو كيشيدا، ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة هيروشيغي سيكو، وحاكمة طوكيو يوريكيو كويكي.

رابط مختصر :