طرد فاطمة بتول الوزيرة التركية من هولندا

طرد فاطمة بتول الوزيرة التركية من هولندا

جوجل بلس

قامت السلطات الهولندية صباح اليوم بمُرافقة الأُسرة التركية الخاصّة بالوزيرة التركية فاطمة بتول إلى الحدود الألمانية بعدما تمّ منعها من توجيه كلِمة لحشدٍ من أنصار الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، وتم احتجازها في مدينة روتردام ورفضت دخول موكب الوزيرة الى هولندا حسب مصادر علامية محلية.

وقد قامت السلطات الهولندية بالإعلان عن وزيرة الأُسرة التركية بأنّها أجنبية غير مرغوب فيها، وطردتها باتجاه الحدود الألمانية، بينما كانت الوزيرة في طريقها الى ألمانيا كانت الشرطة في روتردام تُفرّق بالقوة آلاف #المتظاهرين_الأتراك الذين تجمعوا للاحتجاج على منع لاهاي وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو من المجيء إلى المدينة للمشاركة في التجمع المؤيد لتعزيز سلطات الرئيس التركي.

وبعد الهدوء الحذِر الذي ساد طوال ساعات عديدة بين المُتظاهرين الذين احتشدوا بالآلاف قرب القنصلية التركية وبين عناصر من الشرطة الهولندية، وقد انقلب المشهد فجر الأحد إذ راح عناصر الشرطة وبعضهم يمتطي الجياد يفرقون المتظاهرين بالقوة مستخدمين ايضا خراطيم المياه.
وقالت وزيرة الأسرة التركية فاطمة بتول صيان قايا، على “تويتر” إن الشرطة الهولندية أوقفتها على بعد 30 مترا من القنصلية التركية في روتردام ولم تسمح لها بالدخول.

في وقت سابق قالت وكالة انباء الاناضول الرسمية التركية ان وزيرة الاسرة التركية ستسافر الى مدينة روتردام الهولندية برا بعد منع حكومة هولندا هبوط طائرة وزير الخارجية هناك.

وقالت الوكالة ان فاطمة بتول صيان قايا تزور تزور المانيا حاليًا لعقد اجتماعات منفصلة لكنها ستتوجه إلى هولندا رغم إلغاء فعاليات كان مقررًا أن تحضرها هناك.
وأظهرت لقطات لتلفزيون هولندي الشرطة وهي توقف ركب سيارات الوزيرة قرب القنصلية التركية في روتردام وتمنعها من دخول المبنى.
وقالت الحكومة الهولندية إنها لا ترغب في أن يقيم الساسة الأتراك حملات بين اللاجئين الأتراك على أراضيها مما دفع الرئيس أردوغان لوصف هولندا بأنها من “فلول النازية”.

رابط مختصر :