بيلدن يسحب ترشيحه لمنصب وزير البحرية الاميريكية

بيلدن يسحب ترشيحه لمنصب وزير البحرية الاميريكية

جوجل بلس

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون أمس الأحد أن السيد فيليب بيلدن قد سحب الترشح الخاص به في منصب وزير البحرية الامريكية، ليُصبح بذلك ثالث مرشح لتولي حقيبة في إدارة الرئيس دونالد ترامب ينسحب قبل تعيينه.

وقال وزير الدفاع الاميركي جيمس ماتيس فِي بيان خاص أنّه قرار شخصي بسبب مشاكل خاصة وصعوبات كبيرة واجهها للتخلي عن مصالحة في عالم الأعمال مشيرًا الى انه سيقترح اسما جديدا في وقت قريب.

فيما عبر ماتيس عن شعوره بخيبة الأمل، واحترم قراره واتفهمه وأنا أعلم أنه سيواصل دعم امتنا بطريقة مختلفة، وأثيرت منذ أيام تساؤلات حول قدرة بيلدن على أداء مهمة وزير البحرية، نظرا إلى أنه رجل أعمال ومستثمر، وبسبب الأصول العائدة له في شركات قابضة بهونغ كونغ.

وقد اتت خطوة بيلدن هذه اثر سحب فنسنت فيولا ترشحه لمنصب وزير الدفاع بسبب ارتباطه في عالم الاعمال واضطرار اندرو بوزدر الى حب ترشيحه من منصب وزير العمل اثر كشف معلومات عن حياته الشخصية

الجدير بالذكر ان البيت الابيض اعلن الاربعاء الماضي أن أندرو بازدر الذي اختاره الرئيس الأميركي دونالد ترمب لتسلم وزارة العمل سحب ترشيحه، في قرار اضطر إلى أخذه بعد كشف معلومات مثيرة للجدل حول حياته الشخصية والمهنية.
وقال بازدر في بيان “أسحب ترشيحي من منصب وزير العمل”، مضيفا “مع أنني لن أخدم في الإدارة فأنا أدعم بشكل كامل الرئيس وفريقه الممتاز”.

وأكد المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر للصحافيين أن بازدر “انسحب”، وبادزر هو العضو الوحيد في الحكومة المستقبلية لترمب الذي يسقط بهذه الطريقة، في ما يعتبر إهانة للرئيس الجمهوري الذي لم يكتمل فريقه حتى الساعة بسبب العرقلة غير المسبوقة من المعارضة الديموقراطية في مجلس الشيوخ، المسؤول عن تثبيت كل التعيينات الرفيعة المستوى.
ورحب السيناتور الجمهوري ماركو روبيو بانسحاب وزير العمل المعيّن، قائلا إن “أندي بادزر اتخذ قرارا جيدا بالانسحاب”.

وبعد أقل من شهر على تنصيبه، مني ترامب بسلسلة نكسات بدءا من تعليق القضاء مرسوم الهجرة الذي وقعه، واستقالة مستشاره للأمن القومي مايكل فلين، والآن انسحاب أحد مرشحيه لتولي وزارة في حكومته.

رابط مختصر :