ماهيرشالا الممثل المسلم الاول الذي يفوز بجائزة اوسكار

ماهيرشالا الممثل المسلم الاول الذي يفوز بجائزة اوسكار

جوجل بلس

فاز مساء أمس الأحد ماهيرشالا بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل في دور ثانوي عن تاديته دور تاجر مخدرات في الفيلم الدرامي مونلايت، ليصبح ماهير شالا الممثل المسلم الأول الذي يفوز بهذه المكافأة العريقة.

الامركيي ماهيرشالا البالغ 43 عامًا والمرشح للمرة الأولى للفوز بجائزة أوسكار، حيث يتنافس على الجائزة مع جيف بريدجز (عن فيلم “هيل اور هاي ووتر”) وديف باتيل (عن فيلم “لايين”) ومايكل شانون (عن فيلم “نوكتورنل انيملز”) ولوكاس هيدجز (عن فيلم “مانشستر باي ذي سي”).

وقال ماهيرشالا عند تسلمه جائزته امام الجميع : “أريد أن أشكر معلمي وأساتذتي. فلطالما قالوا لي إن الأمر لا يتعلق بك بل الشخصيات التي تؤديها أنت خادم أنت خادم لهذه القصص وهذه الشخصيات”، ويروي فيلم مونلايت الذي أخرجه باري جنينكز، قصة صبي أميركي أسود يكافح ليجد موقعا له في حي حساس في ميامي، وقد اعتنق علي الإسلام العام 1999، وفاز مسلمون بجوائز أوسكار في فئات مختلفة إلا أن أحدا لم يفز بجائزة تمثيل.

  • فاز فيلم “مونلايت” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم”. وقد حدث لغط على المنصة حيث تم الإعلان أولاً عن فوز “لا لا لاند” بهذه الجائزة، قبل أن يتبيّن أنها من نصيب “مونلايت”.
    وفاز داميان تشازيل بجائزة أوسكار “أفضل مخرج” عن الفيلم الرومانسي “لا لا لاند”. وهذه أول جائزة ينالها تشازيل (32 عاما) ليصبح أصغر شخص يفوز بجائزة الأوسكار في فئة الإخراج.
  • وفاز كيسي أفليك بجائزة أوسكار “أفضل ممثل” عن فيلم “مانشستر باي ذا سي”. وهذه أول جائزة أوسكار لأفليك (41 عاما) وهو الشقيق الأصغر للممثل والمخرج بن أفليك.
  • وبدورها فازت الممثلة إيما ستون أيضاً بجائزة “أفضل ممثلة” عن دورها في فيلم “لا لا لاند”. وهذه أول جائزة أوسكار تنالها ستون (28 عاما).
  • فازت فيولا ديفيز بأوسكار “أفضل ممثلة مساعدة” عن دورها في #فيلم الدراما العائلية “فنسيس”. وهذه أول جائزة أوسكار تنالها ديفيز (51 عاما) بعد أن رشحت للجائزة مرتين في السابق.
  • فاز الفيلم الإيراني “ذا سيلزمان” أو “البائع” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم أجنبي” فيما قاطع مخرجه أصغر فرهادي حفل توزيع هذه الجوائز في هوليوود احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب منع مواطني بعض الدول المسلمة من دخول الولايات المتحدة.
  • فاز فيلم “زوتوبيا” بأوسكار “أفضل فيلم رسوم متحركة”. وحقق الفيلم الذي أنتجته شركة “ديزني” نجاحا كبيرا في شباك التذاكر وحصد إيرادات تربو على مليار دولار في جميع أنحاء العالم.
  • وفاز الفيلم السوري “الخوذ البيضاء” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم وثائقي قصير”. ويقدم الفيلم لمحة عن حياة المتطوعين في منظمة الدفاع المدني السوري. ولم يستطع هؤلاء حضور المناسبة بسبب انشغالهم بإنقاذ الناس بسبب القصف القوي في سوريا.
رابط مختصر :