الرياض تدرس إرسال وحدات برية إلى سوريا

الرياض تدرس إرسال وحدات برية إلى سوريا

جوجل بلس

تضع المملكة العربية السعودية العديد من الخطط التي من شأنها أن يكون لها بصمة واضحة في الشأن السوري الداخلي الذي يشهر توتر شديد اللهجة منذ سنوات عديدة ويستمر حتى هذه اللحظات بلا توقف، حيث أعلن عادل الجبير الشاغل لمنصب وزير الخارجية السعودي استعداد بلاده إرسال قوات إلى سوريا لمكافحة تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية.

في ذات السياق قال الجبير إن السعودية ودولاً أخرى بالخليج أعلنوا عن الاستعداد للمشاركة بقوات خاصة بجانب الولايات المتحدة الأمريكية، وهناك بعض الدول من التحالف الإسلامي ضد الإرهاب والتطرف مستعدة أيضا لإرسال قوات، متبعاً: “سوف ننسق مع الولايات المتحدة من أجل معرفة ما هي الخطة وما هو ضروري لتنفيذها” على حد قوله.

ومع سياق منفصل يُذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمر وزير الدفاع بحكومته جيمس ماتيس بعرض خطة جديدة في غضون 30 يوماً لمكافحة تنظيم “داعش”. وقال الجبير للصحيفة الألمانية إنه يتوقع عرض هذه الخطط قريبا، موضحا أن “الفكرة الأساسية هي تحرير مناطق من تنظيم (داعش)، ولكن أيضا ضمان ألا تقع هذه المناطق في قبضة حزب الله أو إيران أو النظام”. وذلك في إشارة غير مباشرة بتسليم المناطق المحررة إلى المعارضين، ويذكر أن المملكة العربية السعودية ترفض بقاء بشار الأسد المدعوم من قبل إيران في السلطة وتقدم دعما لفصائل من المعارضة المسلحة. كما أن سوريا باتت ساحة لحرب الوكالة بينها وبينها غريمتها الجمهورية الإيرانية الإسلامية.

وتبقى الدولة السورية الساحة الكبيرة التي باتت مباحة لكل الجهات الخارجية من روسيا ومن إيران وغداً السعودية بأجهزتها الامنية العسكرية البرية في محاولة لبسط السيطرة بالكامل على كل المناطق التي يسيطر عليها النظام السوري على حساب المدنيين أو الجيش الحر السوري.

رابط مختصر :