النظام السوري يكثف القصف على أطراف دمشق

النظام السوري يكثف القصف على أطراف دمشق

جوجل بلس

الملف السوري وبالتزامن مع مفاوضات جنيف المزمع عقدها بعد فترة وجيزة من الىن باتت المحطة السياسية الأبرز لنجد انه قد كثفت قوات النظام السوري، اليوم، قصفها على أحياء تحت سيطرة الفصائل المقاتلة بأطراف دمشق، في تصعيد اعتبرته المعارضة “رسالة دموية” تسبق مفاوضات السلام المقرر انطلاقها، الخميس، في جنيف، ومن المتوقع، أن يبدأ غدا، وصول وفدي الحكومة السورية والمعارضة إلى جنيف في إطار الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية للنزاع السوري المستمر منذ 6 سنوات تقريباً.

حيث وقد أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، بمقتل سبعة مدنيين بينهم امرأة وطفل في غارة نفذتها الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام باستهدافها حي “برزة” الواقع عند الأطراف الشرقية لدمشق، وقال إن عدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 12 جريحًا بعضهم في حالات خطرة، وتأتي هذه الغارات وفق المرصد، بعد تصعيد قوات النظام قصفها منذ الجمعة الماضي، على الأطراف الشرقية للعاصمة، بعد استقدامها تعزيزات عسكرية إلى منطقة برزة والحواجز القريبة.

في سياق منفصل تعرض حي القابون المحاذي لبرزة، اليوم، لقصف من قوات النظام، بعد يومين من مقتل 16 شخصًا جراء قصف صاروخي لقوات النظام على مقبرة أثناء مراسم دفن، وقال الناشط الإعلامي في القابون، حمزة عباس، لـ”فرانس برس” عبر الإنترنت من الحي، إنه اليوم الثالث على التوالي من القصف بالصواريخ والقذائف المدفعية والهاون والطيران على أحياء برزة، وتشرين، والقابون، ورفض مصدر عسكري سوري، التعليق على العملية العسكرية.

رابط مختصر :