فوز فيلم اصطياد اشباح بجائزة افضل وثائقي في برلين

فوز فيلم اصطياد اشباح بجائزة افضل وثائقي في برلين

جوجل بلس

فاز فيلم اصطياد اشباح الفلسطيني بجائزة افضل فيلم وثائقي في برلين، الذي يشكل تجربة سينمائية على شكل علاج جماعي لمعتقلين فلسطينيين سابقين في سجون اسرائيلية، وهو افضل فيلم وثائقي في الدورة السابعة والستين لمهرجان برلين للافلام.
ويأتي هذا الفلم من اخراج المخرج الفلسطيني رائد انضوني، وتدور احداث الفيلم حلول اعادة بناء سجن المسكوبية الإسرائيلي الشهير في مرآب في رام الله في الضفة الغربية المحتلة، ومن خلال تولي ادوار، يستعيد المعتقلون السابقون تجربة الاعتقال بما في ذلك التعذيب الذي تعرضوا له.
وذكر المخرج رائد انضوني بعد حصوله على جائزة افضل عمل سنمائي، انني اعمل مع اشخاص يعيشون في مكان قاتم جدا وانتم تكرمونهم بفضل الضوء الذي تلقونه عليهم.
وقامت السلطات الاسرائيلية اعتقال احد المشاركين في الفيلم بعد التصوير، على ما قال المخرج خلال المهرجان، وقرر معتقل سابق اخر الانسحاب من تصوير الفيلم بعدما اضطرب كثيرا جراء اعادة تمثيل ما حصل له بادق التفاصيل.
واشارالمخرج انه بعد عرض فيلمه في مهرجان برلين استخدمت كل ما هو متاح لمساعدتهم على ان يغوصوا في اللاوعي ليزيلوا طبقة وراء طبقة كل ما يكبتونه وينبذونه وقلت لهم ان كان الامر قاسيا جدا عليهم فبامكانهم الانسحاب، وقد استعنت خلال التصوير بمعالجين نفسيين.

رابط مختصر :