تحطم طائرة عسكرية روسية متجهة للاذقية

تحطم طائرة عسكرية روسية متجهة للاذقية

جوجل بلس

تتوالي الأيام السوداء على الدولة السوفيتية، فبعد ايام قليلة من اغتيال السفير الخاص بها على الأراض التركية خرج اليوم خبر تحطم طائرة نقل عسكرية روسية متجهة لسوريا والذي أحدث ضجة كبيرة على الساحة السياسية في الكارملن الروسي عقب الإعلان رسمياََ تحطم تلك الطائرة، وقد تعددت الروايات التي تخص وتشمل هذه الطائرة وحادثتها قبل ان تصبح صاحبة الاهتمام الأكبر وصاحبة الصدى والعنوان الاهم في هذا اليوم على صفحات الصحف اليومية والمواقع الإخبارية، وإبان هذا الخبر ودلالاتع خرجت موسكو بشرح وتفصيل لهذه الحادثة التي وصفتها بأنها لربما يكون عمل إجرامي بفعلة فاعل او بخطأ فني، مستدركة أن هذه الطائرة روسية ولا يوجد على متنها أي أفراد يحملون جنسيات أخرى.

حيث في صباح يوم الاحد اكدت وزارة دفاع روسيا عن تحطم وفقد طائرة عسكرية تابعة لها وذلك بعد بضع دقائق من إقلاعها من مدرج المطار سوتشي في البحر الاسود.

يذكر أنه على متن الطائرة المنكوبة ما لا يقل عن 91 روسياََ بينهم أكثر من 83 عسكرياً، حيث وقد قالت الوزارة الروسية بأن الطائرة كانت من طراز التوبوليف 154 وكانت متوجهة مباشرة إلى مطار الحميميم الواقع في مدينة اللاذقية بسوريا.

هذا وقد تم فوراََ تحديد الموقع الذي تحطم الطائرة فيه في البحر الاسود وذلك على التمام من قبالة شواطئ المنتجع السوتشي.

نستدرك أنه ذكرت مصادر مطلعة أن الطائرة قد تحطمت فور اقلاعها من مطار السوتشي ليُفترض ان تصل إلى مدينة اللاذقية السورية، وفي هذه الأثناء تسعى الطواقم الروسية على قدم وساق للتعرف على تفاصيل الحادث للخروج ببيان رسمي من الكارملن.

 

رابط مختصر :